بعد الاتهامات المفاجئة بخصوص الملف المغربي « الفيفا » تدخل على خط


وجهت اتهامات إلى فاطمة سامورا السكرتير العام للاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا » بسبب « عدم الإفصاح وعدم الإبلاغ وإخفاء معلومات وكذلك تضارب المصالح ». وذلك بسبب ملف المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 حسبما أوضحت شبكة « بي بي سي ».

وأشارت بي بي سي إلى أن تلك الادعاءات وجهت إلى سامورا بعد زيارة وفد من أعضاء لجنة التقييم الخاصة بكأس العالم للدول التي تقدمت بملفات لاستضافة البطولة، واكتشفوا أن هناك رابط عائلي بين سامورا والتي تبين فيما بعد أن اسمها بالكامل فاطمة سامبا ضيوف سامورا.

وأوضحت « بي بي سي » أن سامورا على صلة بالحاج ضيوف أسطورة السنغال ونجم ليفربول السابق والذي يعمل حاليا كسفير لملف المغرب.

وقررت اللجنة التحقيق في الأمر خاصة وأن سامورا صاحب الـ55 عاما وضيوف صاحب الـ37 عاما من السنغال.

وعينت سامورا كسكرتير عام للفيفا في عام 2016 بواسطة جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد. واختارتها مجلة « فوربس » في عام 2018 كأقوى شخصية نسائية في عالم الرياضة الدولية.
وينافس المغرب في ملفه لاستضافة كأس العالم 2026 كل من كندا والمكسيك وأمريكا في عملية تنظيم مشترك من دول أمريكا الشمالية.