هذا هو عدد سنوات الحرب إذا اندلعت بين المغرب و”البوليساريو”


توقع عبد الرحمان المكاوي، الخبير العسكري والمحلل الاستراتيجي، أن تمتد الحرب بين المغرب والبوليساريو- إذا اشتعلت-، لسنوات، موضحا في حوار مع “الأيام الأسبوعية”، ضمن ملف بعنوان:” يقود ترتيبها من باريس محمد السادس وهو ينهي فترة نقاهته..أجواء إعلان الحرب تخيم على المملكة”، أن المغرب “لن يواجه “البوليساريو” لوحدها، بل الجزائر بعتادها، وجنودها، ولهذا قد تدوم الحرب كما دامت الحرب العراقية الإيرانية لمدة ثماني سنوات، والمغاربة حضروا لكل السيناريوهات الممكنة لمواجهة هذه الاستفزازات المتكررة”.

وأضاف الخبير العسكري، أن كل المؤشرات، تؤكد على أن المنطقة ستعرف تطورات عنيفة في الأيام، والأسابيع المقبلة، وأن هناك نفير عام على مستوى المؤسسة العسكرية الدركية، بالإضافة إلى التعبئة الإعلامية.
وعن مدى إمكانية تطور الأمور في حالة اشتعال حرب في المنطقة، قال “المكاوي”، إن جنزالات الجزائر، وعملاؤهم من البوليساريو، يراهنون على حرب قصيرة المدى، تمتد لساعات أو أيام كأقصى تقدير من أجل تحريك الملف دوليا.
وفي حديثه عن انتظارات قرار مجلس الأمن الدولي، أكد عبد الرحمان المكاوي، على أن هذا الأخير لا يعتبر نزاع الصحراء بمثابة أولوية على مستوى الاستقرار، والأمن العالميين، مستدركا أن بعض الدول الكبرى، كفرنسا، وبريطانيا، وإسبانيا، يمكنها التدخل لنزع فتيل الحرب.
وفي رده على سؤال حول مصلحة جنرالات الجزائر في إشعال الحرب مع المغرب، أكد الخبير العسكري على أن جنرالات الجزائر، يعتبرون كجناح في الصراع الداخلي (الجزائري_الجزائري)، وأن من مواضيع هذا الصراع، النزاع في الصحراء المغربية، موضحا أنه كلما ارتفع سقف المزايدات العسكرية في هذا الموضوع، ارتفعت أسهم المؤسسة العسكرية على حساب الأجنحة الأخرى
المصدر : الأيام24