هذا ما قررته قيادات البوليساريو بعد إبلاغ المغرب للجزائر بتدخل عـسـكـري وشيك


ترأس “إبراهيم غالي” الأمين العام للجبهة، يوم أمس السبت، اجتماعا لهيئة الأركان العامة لجيش التحرير بمقر وزارة الدفاع،  لتدارس آخر المستجدات والتطورات الميدانية، بالإضافة إلى البرامج المستقبلية للجيش، وذلك حسب ما جاء في وكالة الأنباء الصحراوية الذراع الإعلامي لجبهة البوليساريو الانفصالية.

ويأتي اجتماع القيادات الانفصالية بالتزامن مع ما كشفه موقع “ميدل إيست أي” البريطاني، الذي قال إن السلطات المغربية أعلمت نظيرتها الجزائرية عن طريق سفير اوربي معتمد في الجزائر ، بقرار المملكة التدخل عسكريًا إذا لم تنسحب جبهة البوليساريو من المنطقة العازلة.

وأوضح، ان الرباط استخدمت سفيرا أوربيا كوسيط لإبلاغ هذه الرسالة الهامة إلى الجارة الشرقية .

وكان المغرب في يوم الأحد فاتح أبريل نبه مجلس الأمن الدولي إلى توغل عناصر مسلحة من جبهة البوليساريو في منطقة محبس، محذرا من خطورة هذا التصرف.

كما وجه الملك محمد السادس إلى الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريس ، رسالة في الموضوع عبّر من خلالها عن ” رفض المغرب للاستفزازات غير المقبولة وعمليات التوغل” للعناصر المسلحة في جبهة البوليساريو بالمنطقة العازلة.

المصدر : الأيام24