زلاتان في أول لقاء له مع فريقه الجديد يسجل هدفين ولا اروع


بدأ مهاجم مانشستر يونايتد السابق، زلاتان إبراهيموفيتش، مشواره في الدوري الأمريكي بأداء استثنائي، إذ منح الفوز لفريقه لوس انغليس غالاكسي بهدف في الوقت بدل الضائع.



قص المهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، لاعب لوس أنجلوس جالاكسي، شريط أهدافه مع فريقه الأمريكي الجديد، بعدما سجل هدفا اسطوريا في شباك لوس أنجلوس إف سي في المباراة التي جرت بينهما اليوم السبت بالدوري الأمريكي.

وحل إبراهيموفيتش بديلا في الشوط الثاني من زمن المباراة في الدقيقة 71 وفريقه متأخر بثلاثة أهداف مقابل هدف.

وتمكن المهاجم السويدي من تسجيل الهدف الأول بقميص لوس أنجلوس جالاكسي بطريقة رائعة، بعد تسديدة من مسافة بعيدة عن مرمى الفريق الخصم.

وجاء هدف ابراهيموفيتش الرائع ليمنح فريقه التعادل، قبل أن يتمكن من تسجيل الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وكان زلاتان انتقل إلى صفوف لوس أنجلوس جالاكسي قبل أيام، بعد أن تم فسخ عقده مع نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وسبق أن سجل لاعب المنتخب السويدي في المباراة الأولى لكل فريق لعب له، كما فعل مع مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان، ومالمو وبرشلونة وإنتر ميلان ويوفنتوس.

وقال: “تاريخي يشهد أنني دائما كنت أسجل في أول مباراة مع فريقي الجديد، وكنت حريصا هذه المرة على عدم تخييب ظن الجمهور”.