الشوهة.. أمريكا تكشف عن إنتاج أمير سعودي لفيلم إباحي بطلته عشيقته المغربية


جاء رد السعودية سريعا بعد اتهام مصادر إعلامية بريطانية لأمير سعودي بطلب أفلام إباحية، من شركة إنتاج فرنسية، اعتاد على إرسال التعليمات بشأنها وما يريد أن يشاهده لها، بينها فيلم إباحي بطلته عشيقته المغربية، وذلك من خلال المحلل السياسي السعودي، ومدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية، اللواء أنور عشقي، على ما نشرته صحيفة ”ديلي ميل” البريطانية، بشأن طلب وزير وأمير سعودي، من شركة أفلام إباحية فرنسية، مشاهدة أفلام من نوع معين.

ونفى عشقي إمكانية حدوث هذا الأمر، وقال في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، أنهم لم يعهدوا في الأمير سعود الفيصل مثل هذا العمل، ”ولكننا دائما لا نلقي أي اهتمام لمن يحاولون التشهير، لأن من يشهرون بالناس هم السفهاء، وديننا أمرنا بألا نرد على السفهاء، وأن نكتفي بالقول: حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وأضاف مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية، أن ”هذه الشركة تدعي أن الأمير سعود الفيصل طالبها بتمثيل أفلام معينة، فهل طلب الفيصل بنفسه هذا الأمر من الشركة الفرنسية؟ وهل الخطاب الذي وصلهم من وزير الخارجية الراحل شخصيا؟ أم أن هناك جهات طلبت ذلك باسمه، وتريد أن تؤثر عليه وتعرض بسمعته؟”.

وتابع المحلل السياسي السعودي: ”على الإنسان دائما في الأمور غير الأخلاقية أن يكون حذرا جدا، أما في الأمور الأخلاقية، يجب أن يبادر”.

من جهة أخرى كانت مجلة ”نيوزويك” الأمريكية قد كشفت أن الأمير الراحل سعود الفيصل، مول أفلاما إباحية بطلتها امرأة مغربية كان على علاقة بها و تعد عشيقته المفضلة، وبطلها ممثل أفلام إباحية فرنسي مشهور، وفق ما أوردته المجلة المذكورة.