الجيش المغربي يحقق في مصرع 30 عنصرا من البوليساريو على متن الطائرة العسكرية الجزائرية


بعد سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية صباح أمس الأربعاء، أثار وجود 30 عنصرا من البوليساريو ضمن الضحايا، الكثير من التساؤل، حيث ربط الكثير من المحللين بين هذا الحادث ودعم الجزائر والمؤسسة العسكرية للجبهة.

وفي هذا السياق كشفت تحقيقات باشرها الجيش المغربي بخصوص تحطم الطائرة الجزائرية، أن الجيش الجزائري كان يحتضن وحدات من البوليساريو قصد دعمها بمراكز عسكرية وتدريبها قبل نقلها بطائرات عسكرية إلى تندوف بحسب يومية المساء في عدد الخميس.

ويذكر أن الطائرة العسكرية الجزائرية، تحطمت اليوم الأربعاء، بالقرب من مطار «بوفاريك» العسكري في مدينة البليدة، حيث سجلت المصالح الرسمية حصيلة أولية تشير إلى سقوط 257 قتيلا، من بينهم 30 من البوليساريو.

المصدر : الأيام24