الجزائر تخرج عن صمتها بخصوص التطورات المتسارعة في قضية الصحراء


في أول تعليق رسمي بعد التطورات المتسارعة في قضية الصحراء، خرجت الجزائر عن صمتها عن طريق تصريح للناطق باسم الخارجية الجزائرية، عبد العزيز بن علي الشريف، لوكالة الأنباء الرسمية، وعبر عن ارتياح بلاده لإعلان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عزمه إحياء مسار المفاوضات المباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو، لحل النزاع في الصحراء.

وأضاف بن علي الشريف أن بلاده ترى في مقترح إحياء مسار المفاوضات المباشرة، دون شروط مسبقة، تمهيدًا للوصول إلى حل عادل ودائم، ومقبول من الجانبين، على أساس حق تقرير المصير لسكان الصحراء، حسب زعمه.

وكان وزير الخارجية ناصر بوريطة، أعلن الأربعاء عقب لقائه في نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، أنه طالب مجلس الأمن الدولي والجزائر بتحمّل مسؤولياتهما لكي توقف جبهة البوليساريو توغلاتها “الخطيرة للغاية” في المنطقة العازلة في الصحراء المغربية.

وقال بوريطة للصحافيين إنه سلّم غوتيريش رسالة خطية من الملك محمد السادس بشأن “التطورات الخطيرة للغاية التي تشهدها المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية”، محذرا من أنه “إذا لم يتحمّل مجلس الأمن الدولي مسؤولياته فإن المغرب سيتحمل مسؤولياته”.

وأكد بوريطة أن “الجزائر تتحمّل مسؤولية صارخة. الجزائر هي التي تمول وتحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبورليساريو”.

وأضاف أن “المغرب طالب ويطالب دوما بأن تشارك الجزائر في المسلسل السياسي، وأن تتحمل المسؤولية الكاملة في البحث عن الحل”، مشددا على أنه “بإمكان الجزائر أن تلعب دورا على قدر مسؤوليتها في نشأة وتطور هذا النزاع الإقليمي”.

وقبل أيام، اتهم المغرب جبهة البوليساريو بنقل “مراكز عسكرية (خيام وآليات) من مخيمات تندوف في الجزائر إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية.

واعتبر المغرب ما قامت به البوليساريو “عملا مؤديا للحرب”، و”خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار”، يستهدف “تغيير المعطيات والوضع القانوني والتاريخي على الأرض”، وفرض واقع جديد على المغرب.

في مقابل ذلك قالت الأمم المتحدة الاثنين، إن بعثة المنظمة في إقليم الصحراء (مينورسو) “لم تلحظ أي تحركات لعناصر عسكرية تابعة للبوليساريو”.

ورد سعد الدين العثماني الأربعاء على المنظمة الأممية بقوله إن “الأمم المتحدة، لا تضبط كل التفاصيل التي تقع على الأرض في الصحراء”، مضيفا “لدينا أدلة تؤكد تحركات البوليساريو في المنطقة العازلة”.

المصدر : الأيام24