الإصابة تنهي موسم لاعب المنتخب و رونار مصدوم قبل المونديال


تلقى مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، هيرفي رونار، صدمة قوية بعد علمه بخبر إصابة اللاعب يوسف أيت بن ناصر، المحترف في صفوف كان الفرنسي، الذي تأكد غيابه عن الملاعب قرابة 6 أسابيع، ليصبح مهددًا بالغياب عن المونديال.

وهذا فإن مدرب نادي كان باتريس جراندي، قد أكد في مؤتمر صحفي أن اللاعب لن يعود لأجواء المباريات قبل منتصف ماي المقبل، ما يعني تقريبًا نهاية الموسم بالنسبة للاعب، الأمر الذي قد يصعب مسألة انضمامه لكتيبة الأسود بالمونديال.

وسيكون على رونار انتظار هذا التوقيت للتأكد من جاهزية اللاعب الذي لم يتغيب عن كافة معسكرات الأسود السابقة ويمثل ورقة مهمة بمدرب المغرب خاصة أنه يؤدي العديد من الأدوار داخل الملعب.