أمريكا بدأت الاستعداد لتنظيم مونديال 2026


كشفت شبكة ESPN في نسختها المكسيكية عن تخوف كبير من القائمين على الملف الأميركي من خسارة التنظيم بعد المستجدات الأخيرة، حيث اكتشف القائمون على الملف الثلاثي من خلال اللقاءات لأخيرة مع العديد من ممثلي اتحادات كرة القدم في مجموعة من القارات أن هناك ميل أكبر للتصويت على الملف المغربي من قبل هذه الإتحادات.

وأضافت القناة المكسيكية، أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح بتلقي هزيمة مذلة أمام المغرب إذا ما وصلت ملفات الترشيحات إلى مرحلة التصويت.

وأوضح بعض المحللين الرياضيين أن دور رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم “جياني إينفانتينو”، يلعب دورا أساسيا ومهما في الكواليس لصالح الملف الأمريكي، ربما لأنه بفضل أمريكا وصول إلى منصبه كرئيس للفيفا.

وكشف أحد ضيوف قناة إس بي إن المكسيكية أن اينفانتينو أبلغ  كارلوس كورديرو، رئيس الإتحاد الأمريكي لكرة القدم أن يبدأوا الإستعداد لآحتضان مونديال 2026، في إشارة ربما أن الملف المغربي سيتم إقصاؤه قبل الوصول إلى مرحلة التصويت، وهو ما يبين نية الفيفا في إقصاء الملف المغربي عن طريق قانون “تاسك فورس” الذي أحدث لتقييم الملفات المقدمة قبل المرور لمرحلة التصويت.