جدل كبير حول الساعة الإضافية بالمغرب


بعد قرار وزارة الوظيفة العمومية والإصلاح الإداري إضافة ساعة ابتداء من الأحد المقبل، قرر نائب من فريق “بيجيدي” نقل الجدل الدائر حاليا من الأوساط الأوروبية إلى المغرب، وذلك حسب ما أوردته  يومية الصباح في عددها الصادر ليومه الخميس.

وجاء في اليومية ذاتها/ أن النقاش الذي فتح في أوروبا اليوم حول التوقيت الصيفي، هو ما شجع طرح الجدوى من إضافة ساعة سواء من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أو من قبل نائب العدالة والتنمية، الذي طرح المبررات نفسها التي يدافع بها نواب أوروبيون من أجل إلغاء التوقيت الصيفي، رغم اختلاف السياقات والحيثيات.

وأكد أحمد صدقي برلماني فريق العدالة والتنمية وعضو لجنة البنيات التحتية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس النواب، بلغة اليقين في غياب دراسات ومعطيات دقيقة، أن التوقيت الجديد له أثار سلبية على المستوى الصحي والنفسي للإنسان، بالإضافة إلى الاضطراب الذي يحدثه في المجتمع.