يــاربـي السلامة: عسكري يذبح زوجته ويخرج للشارع صارخا، ذبحتها ذبحتها وهذه هي أسباب الجريمة!!


الزوج الذي يعمل حنديا، أقدم على ذبح الضحية من الوريد إلى الوريد بمنزله بعد عودته من سفره بمنطقة سيدي مومن بالقرب من محطة ترامواي التشارك بالعاصمة الاقتصادية.
وذكرت مصادر محلية، أن العسكري أقدم على فعلته الشنيعة بعدما وجد زوجته “مُتبرجة” ليدخلا في صراع دام لساعات طويلة. قبل أن يخرج الزوج في حدود الساعة الثانية عشرة من منتصف الليل، إلى الشارع ليردد عبارة “ذبحتها، ذبحتها”.

ولفظت أنفاسها الأخيرة في سيارة الإسعاف، قبل وصولها إلى المستشفى بسبب الطعنة القاتلة تلقتها.