واد زم: تفاصيل التلميذة لي خلات والديها حتى خرجوا وانتاحرت شنقا


استغلت غياب والديها عن المنزل، ولفت قطعة من القماش حول عنقها معلنة عن نهاية مأساوية هزت الحي والمدينة. التلميذة التي تبلغ من العمر 17 سنة، وتتابع دراستها بالسنة أولى باكالوريا انهت حياتها شنقا، مساء الخميس 15 فبراير بمنزل عائلتها بوادي زم.

وقد حل بمكان الحادث رجال الأمن وعناصر من الشرطة العلمیة والوقایة المدنیة، حيث تمت معاينة جثة الهالكة، ونقلها الى مستودع الاموات لإخضاعها للتشریح الطبي، فيما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا معمقا لمعرفة خلفيات الواقعة.