مسعود أوزيل يحذف الفتيات من حسابه بإنستغرام بسبب غيرة خطيبته


مسح لاعب الكرة الألماني ذو الأصول التركية، مسعود أوزيل، كل متابِعاته من النساء، بطلبٍ من خطيبته ملكة الجمال التركية آمنة غولشه، وظلّ في حسابه فقط الفتيات المشتركات بينه وبين خطيبته آمنه، بحسب صحيفة Milliyet التركية.

وكانت أزمة حدثت بين لاعب فريق أرسنال الإنكليزي، وخطيبته ملكة جمال تركيا لسنة 2014، بسبب المغنية الأميركية ريهانا، في مطلع شهر فبراير الجاري، بعد نشره صورة جمعته بريهانا بعد مباراة له بلندن، وكتب في تعليق عليها “هي تعلم أي فريق تشجع”.

تعليقات بعض متابعي اللاعب لم تكن لطيفة، إذ أبدى بعض المعلقين رأيهم في الصورة قائلين “نعم لريهانا.. لا لأمينة” ما جعل ملكة الجمال تغضب، وفقاً لما ذكرته صحيفة Vatan التركية، الأمر وصل إلى حد الشجار بين مسعود وأمينة، اللذين حدّدا يوم زفافهما، في غشت المقبل، بعد انتهاء كأس العالم بروسيا.

وحتى يرضي اللاعب الدولي خطيبته قرَّر مسح التعليقات التي أغضبتها، ونشر صورةً جديدة تجمعه بحبيبته، وكتب في تعليقات عليها “سبب سعادتي”. فردت عليه في أحد التعليقات “أحبك”.

وسبق لأوزيل حذف بعض الفنانات وعارضات الأزياء، كان في مقدمتهن النجمة الأميركية ريهانا، وإيرينا شايك صديقة اللاعب كريستيانو رونالدو السابقة، وكانديل جانير، وغيرهن، وجاء بطلب من خطيبته بعد أن أجبرها في وقت سابق على حذف كل الرجال من حسابها، في أكتوبر 2017.

إذ طلب أوزيل من خطيبته إنهاء علاقتها بزملائها من الرجال، وعلى رأسهم مواطنها الفنان تولجاهان سايشمان، الذي شاركها بطولة المسلسل الشهير “لن أستسلم أبداً”، لتقوم بحذفهم من المتابعة، حتى وصلت متابعاتها إلى 104.