لقاو ”ولــد” و” بـنت” قاصرين جثتين يـوم ”عيد الحب” بشقة مخصصة لممارسة الدعارة بمولاي يعقوب


فتحت يوم أمس الأربعاء، مصالح الدرك الملكي، التابعة ترابيا لإقليم مولاي يعقوب تحقيقا في ظروف وملابسات العثور على قاصرين اثنين جثتين هامدتين بإحدى الشقق المخصصة للدعارة بمنتجع مولاي يعقوب.

وتبين أسباب الحادث لها علاقة باستعمال الأقراص المهلوسة وتناول نسبة كبيرة من المخدرات أثناء تواجدهما بشقــة والد الشاب المعروفة بأوساط مولاي يعقوب أنها تستعمل كشقة للكراء وسبق وتقدمت الساكنة بعدة شكايات على أساس أنها تستعمل لممارسة الدعارة.

فيما لم يعط وكيل الملك الأمر بالدفن لحد اللحظة، حيث أحال جثتيهما على مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي الغساني من أجل إخضاعهما للتشريـــح الطبي.