لأول مرة يعاد البصر إلى شابين في ورززات وها التفاصيل!!


تمكن الطبيب الاختصاصي في امراض العيون سفيان برادي، بمستشفى التخصصات بوكافر بورزازات، من إجراء ثاني عملية جراحية من نوعها لعلاج مرض يسمى “انفصال الشبكية”. ونجح الطبيب رفقة الطاقم الطبي المساعد له في إجراء العملية الجراحية الأولى من نوعها بالمنطقة، تحت تخدير كلي، وكللت بالنجاح، واسترجع إثرها المريض بصره، ويتمتع الآن برؤية جدية بعد أن فقد البصر تماما، وفق إفادة مقرب منه، في اتصال هاتفي مع هسبريس. فيما العملية الجراحية الثانية من هذا النوع أجريت لشاب يبلغ من العمر 19 سنة، ينحدر من ضواحي امغران بإقليم ورزازات، التحق بمستشفى الاختصاصات ببوكافر مطلع الأسبوع الماضي، بعد أن فقد بصره بالعين اليمنى ليومين. ومن أجل التعريف بهذا المرض، أوضح الطبيب ذاته، في تصريح لهسبريس، أن مرض انفصال الشبكية ينتج غالبا عن وجود ثقب في الشبكية، يؤدي إلى العمى إذا لم تتم معالجته بصفة استعجالية، مشيرا إلى أنه يصيب الجنسين على حد سواء، وغالبا بين سن الثلاثين والستين، خصوصا الذين يعانون من قصر النظر الحاد، أو الذين تعرضوا لصدمة على مستوى العين، بالإضافة إلى الذين يعانون من مضاعفات مرض السكري أو التهاب العين.