عاجل بالجديدة …أب يضرب طفلته حتى الموت انتقاما من زوجته


استيقظ سكان جماعة مولاي عبد الله، التابعة لإقليم الجديدة، صباح أمس الجمعة، على وقع جريمة شنعاء، راجت ضحيتها طفلة في عمر الزهور، على يد والدها.

وأفادت مصادر محلية بأن الأب أقدم على تعنيف ابنتها، التي لم يتعدى عمرها بعد الأربع سنوات، وذلك بواسطة عصا، حيث انهال عليها بالضرب المبرح في مختلف أنحاء جسدها الصغير، إلى أن فارقت الحياة.

وتابعت المصادر أن الصغيرة ظلت مع والدها في بيت الأسرة، الذي يقع في إحدى الدواوير المحاذية لمركز جماعة مولاي عبد الله، وذلك بعد أن غادرته الأم، إثر شجار نشب بينها وبين زوجها.

وأوضحت المصادر أن الزوج، الذي دخل في أزمة نفسية، بعد مغادرة الزوجة لبيت الأسرة، منذ حوالي 3 أسابيع، صب جام غضبه على الصغيرة إلى أن لفظت أنفاسها الأخيرة، ثم حمل الجثة إلى بيت أسرة الزوجة، حيث تركها هناك، ثم اختفى عن الأنظار.

وحلت دورية للدرك الملكي إلى مكان الحادث، حيث فتحت تحقيقا حول هذه الواقعة، في حين جرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس في مدينة الجديدة، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.