زوجة سوري حصلوها كتمارس الجنس مع عشيقها وسط دار بالفقيه بنصالح


اهتزت مدينة الفقيه بنصالح نهاية الأسبوع الماضي، على وقع فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، بطلتها زوجة سوري، تم ضبطها متلبسة بممارسة الجنس، داخل منزل رفقة عشيقها.

وهذا فإن المصالح الأمنية، كانت قد توصلت بإخبارية في الموضوع، وداهمت منزلا، ضبطت به سيدة بين التحقيق بأنها متزوجة بسوري وعشيقها وهما غارقان في ممارسة الجنس.

وأوضح  بعض المصادر  بأن المصالح الأمنية، أحالت يومه الاثنين، الزوجة وعشيقها على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية من أجل الخيانة الزوجية.