حسب البلاغ، هذه أسباب تعليق تطبيق UBER لخدماته بالمغرب


بشكل مفاجئ، قرر فرع التطبيق العالمي “أوبر” المتخصص في تكنولوجيا النقل، وقف كل أنشطته في المغرب، ابتداء من الأسبوع الجاري.
وأصدرت شركة “أوبر” بلاغا، اليوم الإثنين، تعلن فيه قرارها الجديد بوقف كل أنشطتها في المغرب، والتي كانت تتركز في مدينة الدار البيضاء، بسبب الصعوبات التي واجهتها، بسبب ما قالت إنه غياب الوضوح في التشريعات المغربية الحالية، والتي تعيق تقديم الشركة لخدمات ترقى إلى مستوى تطلعات مستعملي التطبيق في المغرب.
وأعلنت الشركة أيضا مرافقة سائقيها الثلاثة مئة بشكل فردي، في انتظار انتهاء هذه المرحلة الانتقالية، معبرة عن رغبة أصحاب التطبيق في أن يكون المغرب مثالا للحلول المبتكرة للنقل، ضاربة المثل بقمة المناخ “كوب 22” التي أمنت فيها الشركة 10 ألاف تنقل بسيارات كهربائية في أقل من أسبوع.

وأضافت الشركة في البلاغ ذاته، أنه “ما دام لا توجد تغييرات حقيقية وجو ملائم وحلول جديدة، فنحن مجبرون على وقف كل أنشطتنا، ابتداء من هذا الأسبوع”.