حذاري حضيو ولادكم .. من لعبة الحوت الأزرق …انتحار طفل شنقا بسببها


أقدم شاب يبلغ من العمر 13 سنة على الإنتحار شنقا داخل منزل عائلته بسبب لعبة الحوت الأزرق الإفتراضية يوم أمس الأحد.

وحسب مصادر تونسية فإن الضحية الذي ينحدر من مدينة زغوان التونسية كان متفوقا في دراسته وكان متألقا في رياضة كرة القدم ، كما أنه كان يعيش قيد حياته حياة أسرية وأضافت التقارير نفسها، أن العناصر الأمنية فتحت تحقيقا مفصلا من أجل التعرف على أسباب ودواعي الانتحار، حيث تم نقل جثة الطفل الضحية إلى التشريح.