جابهوم يخدمو عندو فالمزرعة ولكن ماخدموش، شبعوه عصى وقتلوه


هب حارس الضيعة فور سماعه للصراخ للتدخل لإنقاذ رب عمله، ليلقى نصيبه هو الآخر من الضرب والإعتداء، قبل أن يقوم الجناة بإلحاق أضرار جسيمة بسيارة الهالك وسرقة مبالغ مالية مهمة، ويلوذوا بالفرار نحو وجهة غير معلومة.

وحسب ما نقله موقع “أخبارنا المغربية” فإن تفاصيل الواقعة تعود بعد قيام الفلاح بالذهاب لإحدى أسواق أولاد تايمة للبحث عن عمال لاستقدمهم للعمل لديه بضيعته الفلاحية لجني محصول “الليمون”، وتصادف مع شخصين وجلبهما للقيام بتلك المهمة مقابل مبلغ مالي متفق عليه سلفا.
وبعد مرور دقائق معدودة عاد لمراقبة سير العمل، ليتفاجأ بعدم قيامهما بأي شيء، لينفجر صاحب الضيعة (الهالك) في وجههما نتيجة رفضهما للعمل، لتتطور الأمور إلى خصام حاد، تحول فيما بعد لشجار عنيف انقض فيه العاملان الزراعيان على الفلاح و انهالا عليه ضربا بواسطة عصا خشبية بمختلف أنحاء جسمه، وسددا له ضربات قاتلة على مستوى الرأس كانت كافية لإزهاق روحه.