تمارة. اعتقال فقيه ستيني بتهمة اغتصاب طفل بعدما سالا بالناس صلاة المغرب


دخل على الخط مباشرة الوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط بعد توصله بالشكاية وذلك بإصدار أوامره لفرقة الشرطة القضائية بتمارة، لفتح تحقيق والاستماع إلى الشيخ المذكور، انتهى باعتقاله ووضعه رهن الحراسة النظرية، في انتظار عرضه على النيابة العامة المختصة لمحاكمته.

ووفق يومية “الاخبار”، التي اوردت الخبر في عددها اليوم الاربعاء، فان التفاصيل تعود إلى ظهور أعراض اعتداء جنسي بدت على طفل في الثامنة من عمره، دفعت أسرته إلى التحري في الموضوع انطلاقا من عرضه على خبرة طبية بالمستشفى المحلي بتمارة، أكدت تخوفات العائلة التي توجهت رأسا بشكاية إلى وكيل الملك بتمارة، قبل أن يحيلها بدوره على الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية بعمالة الصخيرات تمارة، التي توجهت صوب أحد المساجد التي يشتغل فيها المتهم إماما، حيث جرى اعتقاله مباشرة بعد إمامته للمصلين صلاة المغرب، أمام أنظار سكان الحي الذين كانوا، يتوقعون تفجر فضيحة من العيار الثقيل مرتبطة بالفقيه الستيني، الذي كانت تصدر عنه سلوكات غير أخلاقية تجاه أطفال الحي، مما جعل العائلات يضعونه تحت المجهر إلى حين سقوطه، حسب مصادر الجريدة.