الحكومة تحذف التربية الإسلامية من امتحانات الباكالوريا المهنية


كشفت يومية “أخبار اليوم” في عددها ليومه الخميس، أن حكومة سعد الدين العثماني، اتخذت خلال مرحلة “الميني بلوكاج” التي دامت ثلاثة أشهر إثر إعفاء أربعة من وزرائها في شهر أكتوبر الماضي، بينهم محمد حصاد، قرارا يقضي بخفض مكانة مادة التربية الإسلامية في الشعب المهنية الجديدة للباكالوريا.

وأضافت اليومية ذاتها، أن قرار الحكومة يقضي إلى نقل التربية الإسلامية من خانة المواد المدرجة في الامتحان الوطني، إلى الإمتحان الجهوي، حيث جاء هذا القرار بعدما كان وزير التربية الوطنية في الحكومة السابقة، رشيد بلمختار، قد حاول إلغاء مادة التربية الإسلامية من المقررات الدراسية، وتعويضها بـ”التربية الدينية”، قبل أن يتراجع تحت ضغط رئيس الحكومة السابق، عبد الإله بنكيران.