“الحب ومايدير…الحب يدفع رجل بتحطيم وجه زوجته..والسبب “فيس بوك


الرجل يغار على حبيبته والمرأة تغار على زوجها. إلا أنه من النادر تحول هذه الغيرة المحمودة في العلاقة بين الشريكين إلى غيرة مذمومة تؤول إلى نتائج غير متوقعة.

وهو الأمر الذي وقع في الباراغواي، حيث تعرضت امرأة  للضرب المبرح من قبل زوجها بسبب غيرته الشديدة.حيث ورد في تفاصيل الواقعة أنّ الزوج الذي يدعى “بيدرو هيريبيرتو غاليانو”، قد قام بالإقدام على تعنيف زوجته مقابل كل إشارة إعجاب أو “لايك” تحصل عليها عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”.

وجاء في تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الزوج كان يقوم بمراقبة حساب زوجته، المدعوة “أدولفينا كاميلا أورتغوزا”، والتي تبلغ من العمر 21 سنة. وقد قامت الصحيفة بنقل كلام عن المحامي أرنالدو مارتينيز الذي قال إن الزوج كان يقوم بمعاقبة زوجته كلما توصلت بتعليق إيجابي على منشوراتها عبر موقع التواصل فيسبوك.

وأردف المحامي أن أصدقاء “أدولفينا” الافتراضيين، لم يحيطوا علما بما يجري. موضحا أن الزوجة تعرضت لإصابات بالغة في الوجه والجسم بسبب ما فعله زوجها، وأنها بحاجة ماسة إلى الخضوع لعمليات ترميم جراحية.

وقال أيضا: “لقد كسر حنكها وتعرضت لضرر كبير. كما أن بشرتها مغطاة بالكدمات الزرقاء. إلا أنها لم تخسر أسنانها لأنها كانت تضع قطعة قماش في فمها وتعض عليها لتتمكن من تحمل الضربات. لقد كانت تعاني بشكل يومي”.

هذا وقد قام المتابعون بنشر وتداول صور للضحية، أظهرت ما لحق بها من ضرر. وأشار التقرير ألى أن والد الزوج هو من قام بإبلاغ أ الشرطة، عندما لاحظ أن حالة الزوجة متدهورة وقد تموت بسبب التعنيف. ليتم إلقاء القبض على “غاليانو”الذي وجهت إليه تهم مختفلفة قد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 30 سنة.