امرأة مغربية تتقدم نحو شخصية العام في ألمانيا


تم ترشيح المغربية صورية موقيت، الباحثة في علم الاجتماع، للفوز بلقب شخصية سنة 2017 في ولاية زارلاند غرب ألمانيا. موقيت، الحاصلة على الدكتوراه في تخصص علم الاجتماع من جامعة ترير، والتي تتنافس على اللقب إلى جانب 12 شخصية، أسهمت، من خلال عملها أمينة عامة لمركز «راميش»، في تعزيز مكانة هذه المؤسسة المعترف بها في مجال الحوار وتعدد الثقافات والتعليم والتربية والاندماج ومحاربة التمييز والعنصرية في ولاية زارلاند.

وكانت صور موقيت، المنحدرة من مدينة القنيطرة، قد تصدرت صفحات أكبر المنابر الإعلامية الدولية، بعد توشيحها السنة الماضية من لدن الرئيس الألماني السابق، يواخيم غاوك، بوسام الاستحقاق للجمهورية الألمانية، تقديرا لجهودها في العمل التطوعي الجمعوي، لتكون المغربية الوحيدة بين 24 سيدة ألمانية فاعلة في حقول عدة، خاصة العمل الإنساني والاجتماعي وثقافة الحوار والاندماج ومحاربة العنصرية.