هذا ما قام به المهندس المتشرد في مركز الرعاية الاجتماعية بفاس


يرغب حاليا مهند الدولة بفاس “عبد الفتاح” الذي كان يعيش حياة التشرد، في مغادرة مركز الرعاية الاجتماعية راس الما.

و حسب بعض المصادر فإن عبد الفتاح يُصاب بنوبات هيستيرية داخل المركز و يطالب بالخروج إلى الشارع و معاينة سيارته التي كانت تلازمه عندما كان يعيش التشرد بإحدى الغابات بالعاصمة العلمية.